وصول أهالي كفريا والفوعة إلى جبرين شرق حلب

Publié le

وصول أهالي كفريا والفوعة إلى جبرين شرق حلب في اطار تنفيذ الجزء الثاني من المرحلة الأولى في اتفاقية البلدات الأربع، والإفراج عن 13 أسيراً إضافة إلى

أفاد مراسل الميادين بوصول أهالي كفريا والفوعة إلى جبرين شرق حلب في اطار تنفيذ الجزء الثاني من المرحلة الأولى في اتفاقية البلدات الأربع، مشيراً إلى أن  15 حافلة تقلّ نحو 300 من المسلحين وعائلاتهم غادرت إلى الراشدين.


وتمّ الإفراج عن 13 أسيراً إضافة إلى جثماني شهيدين ضمن الاتفاقية المذكورة.

وكان مراسل الميادين في سوريا أفاد صباح الجمعة بدخول حافلات تقلّ نحو 500 من أهالي كفريا والفوعة إلى حلب.

وأشار مراسنا إلى دخول 10 حافلات تنقل أهالي بلدتي كفريا والفوعة في اطار المرحلة الثانية من اتفاق البلدات الـ4 ( الفوعة-كفريا-الزبداني-مضايا) بينما خرجت  4 حافلات من حلب تنقل مسلحي الزبداني إلى مناطق سيطرة المسلحين غرب المدينة.

 

كما نشر الإعلام الحربي صوراً للحافلات التي تقل مسلحي الزبداني وسرغايا وذويهم من مدينة حلب عبر طريق الراموسة إلى منطقة الراشدين.


من جهته قال المرصد السوري المعارض إن عملية نقل المدنيين استؤنفت بعد 48 ساعة من الانتظار في الحافلات.

ولفت المصدر إلى أن قسماً من نحو 60 حافلة تقل المدنيين والمسلحين الذين تم إجلاؤهم من البلدات وتحركّت الحافلات من منطقتي الانتظار بالقرب من مدينة حلب شمال سوريا باتجاه المناطق الجديدة المخصصة لاستقبالهم.



وكانت وحدات الهندسة في الجيش السوريّ قد باشرت بمعالجة العبوات والعوائق الهندسية التي خلّفها المسلّحون في الزبداني في ريف دمشق الغربيّ.


 

 
جثماني شهيدين ضمن الاتفاقية المذكورة.

Commenter cet article