طائر يباع بـ 40 مليون ليرة في سورية

Publié le

مهنة الصيد ليست ابنة يومها في البوكمال، تلك المدينة الصغيرة التي تفتقر لأي متنفس سوى النهر والصحراء، إذ اعتمد جزء كبير من أبنائها، قبل أن يخيّم شبح الحرب، على صيد الأسماك من النهر صيفاً، وصيد الصقور وقت هجرتها وبيعها بأسعار جيدة لأبناء منطقة الخليج، أما الآن فينتظر قلة منهم هجرة الصقور ومرورها في سوريا خلال شهري أيلول وتشرين الثاني من كل عام ليتمكنوا من اصطياد ما يمكن اصطياده منها.

وكانت هذه السنة مميزة لأهل البوكمال بالنسبة لصيد الصقور -كما يؤكد "داوود البرغش" أحد صياديها المعروفين- لـ"اقتصاد"، مضيفاً أن أحد صيادي البوكمال تمكن من اصطياد طائر "جرناس" وباعه بمبلغ 40 مليون ليرة سورية، مشيراً إلى أن "هذا الصقر يُعد من أغلى الصقور التي تم اصطيادها في سوريا خلال السنوات الماضية، لقوته وشراسته وجمال لونه"، ولفت محدثنا إلى أن "الصقر المذكور تم اصطياده في منطقة الشعلانية بالحماد السوري من قبل الصياد (م. هـ .ح)".

 

 

 

 

 

Commenter cet article